gamal abd alrahim.............................جمال عبد الرحيم

...... وما استعصى على قوم منال اذا الاقدام كان لهم ركابا

الثلاثاء، أكتوبر 16، 2007

والقاديانية طائفة فاسقة

في الأسابيع الثلاثة الماضية عن طائفة "القرآنيين" التي تزعم أن سنة الرسول "صلي الله عليه وسلم" ليست من الدين الإسلامي وتدعي أن القرآن الكريم هو المصدر الوحيد للشريعة الإسلامية.. وقلت إن طائفة "القرآنيين" نشأت مع نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وبداية القرن العشرين ببلاد الهند وأن الاستعمار الانجليزي وراء نشأة تلك الطائفة لتفريق صفوف المسلمين بهدف إضعاف شوكتهم عن طريق بث النزاع بينهم. واليوم أتحدث عن طائفة "القاديانية" تلك الطائفة التي ظهرت في نفس الوقت الذي نشأت فيه جماعة "القرآنيين" ببلاد الهند وترعرعت "القاديانية" في أحضان الاستعمار الانجليزي المعادي للإسلام. القاديانية.. ظهرت علي يد "ميرزا غلام أحمد".. ولد سنة 1252ه في "قاديان" بالهند وقرأ القرآن وبعض الكتب الفارسية وتعلم اللغة العربية ثم النحو والمنطق والفلسفة وكتب كتباً في الطب.. وعمل في إدارة المندوب السامي البريطاني ثم استقال بعد 4 سنوات للعمل في إدارة أعمال والده وكان عمره 21 عاماً. وميرزا غلام أحمد جنده الاستعمار الانجليزي لبذر الخلاف بين أهل الهند المسلمين لتحقيق أهدافهم وأغراضهم وهي تفرقة المسلمين الذين كانوا يمثلون قلقاً وإزعاجاً للانجليز. بل يمثلون خطورة علي سلطتهم وبقائهم بالهند.. زعم غلام أحمد في عام 1876م أنه نزل عليه الوحي بأن أباه سوف يموت بعد الغروب.. وأخذ بعدها يصرح بأن الوحي ينزل عليه. ثم أذاع منشوراً أعلن فيه أنه المسيح المنتظر. بعدها انتقل إلي دلهي يدعو إلي نحلته. ونظراً لخطورة هذا الرجل وقف علماء المسلمين له بالمرصاد وصاروا يفندون آراءه وينشرون المقالات ضده التي تؤكد كفره وفسوقه عن الإسلام.. وعندما اشتد علماء الإسلام في معارضته قرر عام 1897 التخلص منهم ولجأ إلي حاكم الهند وطلب منه وضع قانون يسوغ لأصحاب كل دين إظهار حقائق دينهم ويحميهم من تعرض غيرهم لهم باعتبار أنه نبي وصاحب رسالة!!.. واستمر ميرزا غلام أحمد في ضلالاته وانحرافاته.. وفي عام 1898 وضع قانوناً لأتباعه بألا يزوجوا بناتهم لمن لم يكن مصدقاً بنبوته. ثم أسس مدرسة لتعليم أبناء نحلته دعوته في قاديان ثم أنشأ مسجداً بها.. وفي عام 1900م ألقي غلام أحمد علي أعوانه خطبة أطلق عليها "الخطبة الإلهامية" وتشتمل علي ضلالات يعتبرونها معجزات.. وفي عام 1905م زعم أنه أوحي إليه أن أجله اقترب وكتب كتاباً يعرف بالوصاية طلب فيه من أعوانه أن يكتبوا علي قبره "ميرزا غلام أحمد موعود" بمعني الموعود بالجنة.. ولكن أجله امتد بعد ذلك ثلاث سنوات. حيث مات عام 1908م. ومن مزاعم ميرزا غلام أحمد التي كان يرددها لأعوانه: "كان عيسي علماً لبني إسرائيل وأنا علم لكم أيها المفرطون". وقال: "إن المسيح يعني غلام أحمد كان مرسلاً من الله تعالي وإنكار رسول الله تعالي جسارة عظيمة قد تؤدي إلي الحرمان من الإيمان"!!.. ويدعي أن الله خاطبه: "إني خلقتك من جوهر عيسي وأنك وعيسي من جوهر واحد وكشيء واحد" وقال: "ما أعطاه الله لكل نبي واحداً واحداً أعطاه لي جميعاً"!!.. وقال في كتابه "أحمد رسول العالم الموعود" الذي أصدره باللغة الانجليزية: "فالواقع أن الله القدير قد أبلغني أن مسيح السلالة الإسلامية أعظم من مسيح السلالة الموسوية".. وقال أيضاً: "وإن تعدوا دلائل صدقي لا تحصوها"!!. وهناك دلائل كثيرة تؤكد أن الاستعمار الانجليزي وراء تجنيد ميرزا غلام أحمد منها ما جاء علي لسانه وهو يخاطب أعوانه عندما قال: "فاذكروا دائماً أن الحكومة الانجليزية هي رحمة وبركة لكم.. فهي الدرع التي تقيكم.. إن الانجليز خير ألف مرة من المسلمين الذين هم أعداؤكم" ثم قال: "اتركوا ذكر ابن مريم فإن غلام أحمد خير منه". عقب وفاة ميرزا غلام أحمد عام 1908م تولي نجله نورالدين قيادة الطائفة واستمر في ضلالات أبيه وصار علي مذهبه غير أنه في آخر حياته بدأ شيء من الخلاف يدب بين أعوانه وعندما مات تولي شقيقه محمود بدلاً منه إلا أن القاديانية انقسمت في عهده إلي مجموعتين.. الأولي: شعبة قاديان برئاسة محمود بن غلام أحمد.. والثانية: شعبة لاهور وتولي رئاستها شخص يدعي علي محمد علي الذي ترجم القرآن الكريم إلي الانجليزية. وشعبة قاديان أساس عقيدتها أن غلام أحمد نبي مرسل.. أما شعبة لاهور فظاهر مذهبها أنها لا تثبت النبوة لغلام أحمد وأن كتبه مملوءة بادعاء النبوة.. وأنكرت شعبة لاهور في كتبهم أن يكون المسيح عليه السلام ولد من غير أب. وادعي زعيمهم أن عيسي عليه السلام ابن يوسف النجار. ثم قام بتحريف بعض الآيات القرآنية لتوافق عقيدته. والقاديانية لم تقتصر علي الهند فقط بل قام ميرزا غلام أحمد قبل وفاته بنشر أكاذيبه في العديد من الدول الإسلامية والعربية ومن بينها مصر وسوريا والأردن وفلسطين والعراق. وفي النهاية يمكن القول إن انتشار ظاهرة ادعاء النبوة والألوهية وإنكار سنة رسول الله "صلي الله عليه وسلم" في العصر الحديث يرجع إلي مساهمة اليهود والصهاينة في دعمها. حيث ترعرعت الفرق الضالة الخارجة عن الإسلام في أحضان الاستعمار المعادي للإسلام.. فطائفة القاديانية وجماعة القرآنيين ظهرتا في ظل الاستعمار الانجليزي للهند.. والبابية ثم البهائية نشأتا في ظل الاستعمار الروسي لإيران مستغلة الانحرافات والخرافات التي سادت الوسط الشيعي.. وهيأت النفسية الفارسية والشيعية لتقبل الأفكار الغريبة والمنحرفة والشاذة.. وأعلنت هذه الفرق انفصالها عن الإسلام نهائياً وزعموا وجود أنبياء لهم وكتب نزلت عليهم من عند الله ليتبعوها ولا يتبعوا القرآن الكريم. وجعلوا لهم مراسم وأعياداً خاصة بهم علاوة علي أدائهم لفريضة الحج بعكا بدلاً من مكة المكرمة!!.. آخر كلام: * عندما غرقت العبَّارة السلام 98 في مياه البحر الأحمر وراح ضحيتها أكثر من ألف مواطن بسيط قالوا لنا إن الإهمال السبب.. وعندما وقعت حوادث قطارات الصعيد وكفرالدوار وقليوب وغيرها أكدوا لنا أن الإهمال السبب.. وأخيراً حادث غرق معدية أبوقرقاص ثاني أيام عيد الفطر المبارك ووفاة عدد كبير من ركابها ذكروا لنا أن الإهمال السبب.. أقترح علي الحكومة التقدم لمجلس الشعب بتعديل تشريعي عاجل لمحاكمة الأخ "الإهمال" طالما لا يوجد متهم معروف!!.. * القطط والكلاب والنمل الجبلي والحشرات الطائرة تطارد مرضي مستشفي حميات السويس.. "بدون تعليق". وليد نصير .. وداعاً * في الأسبوع الماضي فقدنا الزميل العزيز سيد عبدالفتاح حسان مساعد مدير تحرير "الجمهورية".. ويوم الخميس الماضي فقدنا الزميل الشاب وليد نصير المحرر والناقد الرياضي بالعدد الأسبوعي بالجمهورية إثر حادث أليم تعرض له أثناء توجهه بصحبة أسرته الصغيرة إلي بلدته بمحافظة المنيا لقضاء إجازة عيد الفطر المبارك مع عائلته.. وليد كان مثالاً للشاب المخلص الطموح الخلوق المهذب.. تغمد الله الفقيدين العزيزين بواسع رحمته وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان.