gamal abd alrahim.............................جمال عبد الرحيم

...... وما استعصى على قوم منال اذا الاقدام كان لهم ركابا

الاثنين، يوليو 09، 2007

استاذ الازهر يدافع عن الالحاد

يوم الخميس الماضي كنت ضيفاً علي برنامج "كتب ممنوعة" بقناة النيل الثقافية الذي يقدمه الإعلامي المعروف جمال الشاعر. وتعده الزميلة هبة الشرقاوي لمناقشة كتاب "نهاية الإيمان" للكاتب الأمريكي سام هاريس. الكاتب "الملحد" يشدد علي ضرورة الانتباه إلي الدور الذي تلعبه المعتقدات الدينية في تحريك النزاعات والتحريض عليها ويريد تسليط الضوء علي جنوح بعض المحللين إلي تجاهل ذلك الدور المتنامي. حيث لا يمكن تجاهل الحقيقة المتمثلة في أن مئات الملايين في إشارة إلي المسلمين يؤمنون بميتافيزيقا الاستشهاد أو أن البعض الآخر أي المسيحيين يؤمنون بأن النصوص الواردة في سِفْر الرؤيا من كلام الله المنزل. ويشدد الكاتب كذلك علي ضرورة الابتعاد عن الإيمان الأعمي بالمسائل الميتافيزيقية والتوجه نحو الاحتكام إلي العقل والمنطق في التعامل بين بني البشر لكي تستمر الحياة البشرية ولا تتعرض إلي التهلكة والفناء. ويري سام هاريس أن الدين يمزق المجتمع الإنساني وأن معظم الصراعات الإنسانية ترتكز علي أبعاد دينية. مشيراً إلي أن الأديان تمثل عبئاً علي البشر. وقدم الكاتب الأمريكي نقداً لاذعاً للاعتدال معتبراً أن المعتدلين في الدين سيكونون السبب الرئيسي في تعريض البشرية للسقوط في الهاوية. مشيراً إلي أن الاعتدال القائل باحترام كل طرف لمعتقدات الطرف الآخر يعد نفاقاً. ورغم أن عنوان الكتاب "نهاية الإيمان" مفزع وصادم. وكاتبه الملحد يهاجم الأديان وخاصة الإسلام إلا أن الصدمة الحقيقية جاءت من الضيف الثاني الذي كان يشاركني المناقشة وهو الدكتور محمود خيال أستاذ الطب بجامعة الأزهر بسبب أفكاره الغريبة التي أذهلت الجميع علي شاشة التليفزيون. فهو يتفق مع الكاتب الأمريكي الملحد بأن المعتقدات الدينية وراء تحريك النزاعات والتحريض عليها مطالباً العالم بالتوجه نحو الاحتكام إلي العقل والمنطق في التعامل مع بني البشر. الانتقاد الوحيد الذي وجهه الدكتور محمود خيال لسام هاريس هو أنه هاجم المسيحية أكثر من الإسلام. وأكد أنه كان يجب عليه الهجوم علي الإسلام أكثر من ذلك. لأن المسلمين من وجهة نظره هم وراء الحروب والنزاعات التي يشهدها العالم حالياً!! الخطورة أن أستاذ الأزهر يدافع بكل قوة عن الإلحاد وينكر السنة النبوية ويفسر القرآن الكريم من منظور علمي وعقلي. ويرفض حجاب المرأة. ويتهم أئمة وعلماء المسلمين بالجهل. ويري أن الإسلام انتشر بحد السيف ويهاجم سيدنا عمر بن الخطاب يهدد بإصدار كتاب يشمل تجاوزاته!! والمصيبة أن أستاذ الأزهر أكد أنه سوف يقوم خلال الأيام المقبلة بترجمة كتاب "نهاية الإيمان" للملحد سام هاريس ونشره داخل مصر. وعندما أكدت له أن مجمع البحوث الإسلامية لن يوافق علي طبع هذا الكتاب لأنه يحوي كفراً وإلحاداً بالخالق عز وجل. أشار إلي أنه سيتولي طبعه علي نفقته الخاصة بإحدي دور النشر!! يا سادة يا كرام: أعتقد أن ما أكده الدكتور محمود خيال أستاذ الطب بجامعة الأزهر وشاهده الملايين من المواطنين يمثل كارثة حقيقية لأنه يدافع عن كاتب ملحد ويهدد السنة النبوية ويشكك في صحة الأحاديث النبوية ضارباً عرض الحائط بالآيات القرآنية في وجوب الرجوع إلي السنة ومنها: "قُلْ أطيعُوا اللَّه والرسول" و"أطيعُوا اللَّه وأطيعُوا الرسول" و"مَنْ يُطِع الرّسُولَ فقد أطَاعَ اللَّه".. و"إن الّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّه". ولم يكتف الدكتور محمود خيال بالدفاع عن الكاتب الملحد وإهدار السنة النبوية. بل أنه سخر من الحجاب وهاجم أئمة وعلماء المسلمين واتهمهم بالجهل. ويري أن الدين الإسلامي انتشر بحد السيف!! وفي النهايةأتمني من فضيلة الشيخ محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر والدكتور أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر التحقيق فيما جاء علي لسان الدكتور محمود خيال الأستاذ بطب الأزهر علي شاشة قناة النيل الثقافية يوم الخميس الماضي. وأتمني كذلك من المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام التحقيق مع أستاذ طب الأزهر بتهمة ازدراء الأديان المنصوص عليها في المادة 98 من قانون العقوبات. نشر هذا المقال بجريدة الجمهورية