gamal abd alrahim.............................جمال عبد الرحيم

...... وما استعصى على قوم منال اذا الاقدام كان لهم ركابا

الخميس، مارس 24، 2005

ابومصعب الزرقاوى (جوكر) القاعدة

تحول الى ظاهرة تستحق الدراسة بعد قيادتة للمقاومة العراقية المسلحة فى شن هجمات موجعة ضد القوات الامريكية فى العراق..تناقلت اخبارة وكالات الانباء العالمية والصحف الكبرى والمحطات الفضائية وشبكات الانترنت..واحتلت صورتة اغلفة المجلات الشهيرة..اعتبرتة وسائل الاعلام بأنة اكبر خطر يهدد القوات الامريكية فى العراق..قال عنة كولن باول وزير الخارجية الامريكى السابق فى كلمتة امام مجلس الامن ان خطورتة لاتقل عن اسامة بن لادن وايمن الظواهرى..بل ان الولايات المتحدة الامريكية رصدت25 مليون دولار لمن يقدم لها رأسة حيا او ميتا................فى مقاطعة الزرقا على مشارف العاصمة الاردنية عمان وفى عام1966 ولد احمدفاضل نزال الخليلى الذى اشتهر بعد ذلك بأسم ابومصعب ازرقاوى..ينتمى لأسرة متوسطة الحال منقبيلة بنى ساعدة وهم بدو من الخليل..كان الأب يعمل فىفراشة الأفراح والأم مهتمة بتربية اطفالها (ثلاث اولاد وبنت واحدة) توفى زوجها وعمرها ثلاثون عاما وتكفلت برعاية أطفالها....كان الطفل أحمد يحب لعب كرة القدم فى المقابر اثناء دراستة التى لم يكن متفوقا فيها...ألتزم دينيا فى سن السابعة عشرة من عمرة....سافر ألى أفغانستان فى نهاية الثمانينيات وأقام بها لمدة 6سنوات شارك خلالها فى الحرب الأفغانية ضد التواجد الروسى..عاد ألى الأردن عقب انتهاء الحرب وتحرير الاراضى الافغانية من الغزو السوفيتى...تمكن فى عام1994 منانشاء فرع لتنظيم القاعدة بالأردن اطلق علية اسم (جيش محمد) خططوا لأغتيال الملك حسين عاهل الأردن الراحل وألقى القبض علية ومعة مجموعة من أعوانة وعوقب بالسجن لمدة 15 عاما قضى منها 5 سنوات ثم أفرج عنة عام1999بعد العفو عنة...عاد الى أفغانستان بعدها والتقى مع بن لادن والظواهرى وأصبح أحد قيادات تنظيم القاعدة .....تنقل بين الكثير من البلدان العربية والأوربية وأنشأ العديد من المحطات الهامة لتنظيم القاعدة فى المانيا وانجلترا واسبانيا والسعودية وشارك فى عشرات العمليات العدائية ضد المصالح الأجنبية..وتمكن من التسلل الى الحركات الأسلامية الكردية قبل الغزو الامريكى للعراق ثم انتقل الى المثلث السنى (الفالوجة وساوان والرمادى )...ونشب البنتاجون الامريكى الى الزرقوى معظم العمليات الجهادية التى أرتكبت ضد القوات الأمريكية والشرطة العراقية منذ سقوط بغداد وحتى الأن...........وصفة جان شارل بريزان خبير الأرهاب الدولى الفرنسى بأنة اليد المسلحة بل (الجوكر) لتنظيم القاعدة فى الشرق الأوسط والكابوس الجديد للغرب وأنة وراء أختطاف الرهائن فى العراق وحلمة انشاء اول دولة مسلمة فى العراق.........اصدرت المحاكم الأردنية العديد من الأحكام القضائية الغيابية ضدة منها حكم بلأعدام لأتهامة بالتخطيط لتفجير فندق فاخر بعمان عام2000 وحكم اخر فى الأيام الماضية بالسجن 15سنة لأتهامة بالتخطيط لأغتيال دبلوماسى امريكى فى شهر أكتوبر عام 2002......كلفة بن لادن فى العام الماضى بتولى تنظيم القاعدة فى العراق.....واقسم الزرقاوى فى بيان لة على مبايعة بن لادن قائدا عاما للقاعدة وأطلق على جماعتة فى العراق اسم (قاعدة الجهاد) بدلا من جماعة التوحيد والجهاد